بيني وبينكم 2004

بينى وبينكم 2004 الحلقة الثامنة عشر عبدة الشيطان ج 2

 

 

عبدة الشيطان ج 2

قلتُ:

ولماذا يذبحون الكلب؟

فقال:

نحن المسلمين نذبح في عيد الأضحى ذبائح لوجه الله سبحانه وتعالى، وهم عقيدتهم ذبح الكلب كفدية للشيطان، أو أضحية له!!

قلتُ:

وماذا فعلوا حسب بعد ذلك؟

فقال:

بعد الذبح يرفع رأس الكلب إلى الكاهن، وهو كليم الشيطان، فيمسح جسمه بالدم الخارج من جسد الكلب، ويمسح جسد الآخرين، كالبركة.

ويضاف إلى ذلك كل ما يخطر على بالك من كفر، ومنكرات، وانحلال، وأشياء ينكرها العقل قبل الشرع.

قلتُ:

يذكر الإمام ابن قيم الجوزية في كتابه “إغاثة اللهفان من مصائد الشيطان”: أن الساحر يقوى سحره كلما قوي كفره. فهل معنى ذلك أنهم لديهم سحر؟

فقال:

نعم، السحر موجود، ففي تلك الحفلة المشؤومة أصابتني حالة رهيبة، حيث كانت ترش مادة في الجو، وهي بالتأكيد إما مادة سحر، أو بخور، وذلك الكاهن عندما كان يمر لكي يسلم، كان يسلم باليد اليسرى، وكان يضرب الحاضرين في أماكن معينة، ويرش رشات بسيطة لاستنشاقها، وكانت الأجواء قاتمة، فأحياناً تطفأ الإضاءة، ثم تُضاء، فتشاهد أشياء رهيبة، غريبة!!

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى