close

داعش

مقالات

«داعش» و«الحشد الشعبي» دعاة العلمانية والإلحاد!

awadi_article
 هل من الممكن أن يكون تنظيم «داعش» وميليشيا الحشد الشعبي هما المادة الأساس والكيانات الممتازة لنجاح المشروع الاستعماري الغربي في المنطقة؟ هل في المعقول واللامعقول أن يوظف الأميركان تياراً سلفياً جهادياً يُنصب خليفة ويقيم خلافة ويدعو إلى السير على هدي الصحابة ويكفر بالشبهة من يظنه مفرطاً فيما يعتبره من نواقض الإيمان؟، هل من المعقول أن يحقق هذا الجهاد وهذه الخلافة استراتيجيات أميركا في قيام دول علمانية ليبرالية؟!! وكيف نفهم فرح الأميركان وتحالفهم واستثمارهم لتيار مناقض لداعش وهم (ميليشيا الحشد الشعبي) الذي يرفع شعار آل بيت النبوة ويشدو بحب الشهيد الحسين والدعوة للسير على خطاه وينام ويصحو على دعوات رفع المظلومية
اقرآ المزيد
مقالات

كابتن ماجد … بطل «داعش» المخلص ! (1-2)

Still62
ماجد شاب عربي من أصول فلسطينية وُلد في سويسرا ونشأ فيها وكان من المتفوقين دراسيا لدرجة العبقرية، تديّن في مرحلة المراهقة في منطقة بييل بيان Biel Bienne ساعده ذكاؤه وحماسه في حفظ أحاديث كثيرة بشكل سريع وفي وقت قصير بلغت الألفين، بدأ يناقش المصلين في موضوعات الهجرة ونصرة المظلومين ورد العدوان عن المسلمين، ويطرح تساؤلات حول أحكام الجهاد هل هو فرض عين بحق كل قادر أم فرض كفاية وغير ذلك. ظن في نفسه الأهلية والفهم فأخذ يتقدم لإمامة المصلين وأن له الأحقية في ذلك، وأصر على مطلبه ودخل في إشكالات مع عامة المصلين الذين ساءهم جرأته واندفاعه واعتداده بنفسه، فرفضوه
اقرآ المزيد
مقالات

صناعة داعش … ذكاء خارق

20150930_165936
كم هي فاضحة وتفوح منها رائحة الغدر، نتائج القراءة الموضوعية لمجمل الآثار السياسية والأمنية والاجتماعية والاقتصادية والفكرية والثقافية، التي خلفها تنظيم القاعدة، قبل أن يكمل المسيرة من بعده ابنه السفاح تنظيم الخلافة المسخ «داعش»، فنتائج هذه القراءة تكشف بجلاء خدمتهما للمشروع السياسي الإيراني - الأميركي المناهض لأمتنا وإضراره بالإسلام والمسلمين. ويتكشف هذا الأمر واقعا من أن تنظيم الإجرام «داعش» - وخلافا لما يطرحه في أدبياته - لم يتمدد في أي منطقة تسكنها غالبية شيعية في العراق (وهذا ما لا نتمناه، فالأصل أن دماء الناس وأعراضهم وأموالهم معصومة) بل كان إجرامه دوما في المناطق السنية حصرا، وعلى حساب أهلها، ثم يتنازل
اقرآ المزيد
مقالات

لماذا «القاعدة» و«داعش» وليس «حماس»؟!

Still7
«احتاج السذج قرابة 20 سنة ‏ليكتشفوا صلة إيران بتنظيم القاعدة ‏بحجة تقاطع المصالح، فكم ستحتاج الأدمغة المسلوبة إلى اكتشاف مصانع إنتاج داعش!»‬. بعد هذه التغريدة جاءتني رسالة مطولة من متعاطف مع الجهاديين، حاصلها أنك تركز النقد لداعش والقاعدة وتغض الطرف عن حماس وغيرها، ثم تبرأ ساحة القاعدة من علاقاتها مع إيران فكان هذا جوابي تتميماً للفكرة وفي انتظار النقد لترشيد الوعي: أود التأكيد أولا على أنني أتفق معك في جملة الكلام الذي ذكرته عن حماس والقاعدة، وأنا أعتبره صحيحا وإن كان يحتاج تحقيقا في بعض الجوانب وتأكيدا لأخرى وإنكارا لثالثة، وحتى أستفيد من رسالتك وتفهم مقصودي مما أطرحه يجب في
اقرآ المزيد
مقالات

«داعشي»… بين راقصة باليه وغواص إيطالي!

awadi_article
كنت بجوار هيثم الشايع في ديوانهم العامر، وكان الحديث يدور عن صورة العالم الإسلامي الشائهة وأثرها على أبنائنا فكريا، وعلى الغرب والشرق في مواقفهم من الإسلام كعقيدة ومن المسلمين جملة. في هذه الأثناء دخل ضيفان الديوان: خالد العصيمي وبصحبته رجل كأنه رياضي، أحمر البشرة... أشقر الشعر... عرفنا أنه مدرب غوص حر إيطالي يسمى جوليو جوليني Giulio Golini من مدينة فلورنس، فقال العصيمي إن الإيطالي منزعج جدا من أحكام الإسلام الدموية المتوحشة!! قلت له فليشرح رأيه أكثر، قال: إنه يتساءل أليست «داعش» تطبق الإسلام العملي حرفياً ؟! قلت: في البداية يجب أن نقرر حقيقة من خلال هذا السؤال: هل توجد دولة
اقرآ المزيد
مقالات

الدواعش يبيضون في الغرب!!

Still62
كل ما يخطر على بالك من اتجاهات فكرية ومذهبية ونزعات قومية وعرقية نعاني منها في عالمنا العربي والاسلامي تم تصديره الى الغرب، من خلال وسائل كثيرة اهمها انتقال شرائح واسعة من العالم الاسلامي الى اوروبا واميركا واستراليا وكندا واستيطانها هناك ومن الطبيعي ان يكون لهويتها بصمة وتأثير. وقد كتب الزميل عامر الكبيسي مقالا مهما بعنوان «داعش التي تبيض ذهبا للجميع» لخص فيه الخدمات التي قدمها «داعش» بقصد او بغير قصد للفرقاء والاعداء. ويمكن التوسع في الرصد والتحليل للثمرات الخبيثة التي اسداها «داعش» لأعداء الامة على المديين القصير والبعيد في تحقيق ضربات داخل العمق الاسلامي بمجالات واسعة. والحق ان بيض «داعش
اقرآ المزيد
مقالات

«داعش» … خلافة هتك الأعراض !!

2014-11-28-PHOTO-00000015
قبل شهر رمضان بفترة اتصل بي الزميل علي زلط المعد في قناة الجزيرة لاستضافتي في حلقة حول تصاعد معدلات الطائفية والاستقطابات الفئوية في المجتمعات المسلمة كنتيجة لهذه الفوضى الدموية الآخذة بالاتساع. فأجلت الموضوع لقناعتي بأهمية استيعاب إطار هذه الكارثة وتحديد المحاور والمداخل وأهم الأسباب والدوافع للإشكالات المتراكبة المتداخلة في أزمتنا الكبرى، كي لا نسقط في التركيز على ظاهرية العَرَضْ ونغفل عن جذور المرض. وجاء في حوارنا ذكر «داعش»، فقلت للأستاذ علي زلط فليكن الحديث عن تنظيم الشر «داعش» هو المحور الأساس والمنطلق الرئيس ونتفرع منه إلى بقية العناصر: ابتداءً بجناية النظام الدولي بمنظومته الفكرية ومشاريعه الاقتصادية الاستعمارية وتكريسه للظلم ومساندته
اقرآ المزيد
مقالات

أساطير الجهاديين… نهاية إسرائيل… ودابق الدواعش (2-2)

20150930_164630
«موعدنا دابق بإذن الله»، بهذه العبارة ختم (شبل داعش) خطابه التسجيلي بفيديو (حصاد الجواسيس) قبل ان يطلق الرصاص على رأس المتهم بالتجسس عليهم. وانهينا مقالتنا السالفة بتساؤل: ماذا نتوقع من طفل أو شاب او حتى كهل يقاتل في صفوف داعش وهو على يقين أنه من الجيش الذي زكاه الرسول الكريم في هذه اللحظة التاريخية الفارقة وهذه البقعة الجغرافية المشخصة (دابق)؟ والجواب: ان منهجية (التركيب والاسقاط) للنصوص التاريخية والاخبارية والشرعية على أنفسهم لدى مجموعات (الجهادية السلفية) وجماعة من وافقهم، كداعش الذين جعلوا من خبر (دابق) شاهداً على ذلك نتوقع منهم ما يلي: * انهم على الحق المشخص الواضح الناصع البياض الخالي
اقرآ المزيد
مقالات

أساطير الجهاديين مهدي جهيمان… و«دابق الدواعش»! (1-2)

20150929_160134
( حصاد الجواسيس ) هذا عنوان آخر إصدار إعلامي لـ«داعش» يصور فيه اعترافات جاسوس عراقي وإعدامه. ومن الطبيعي أن يتسابق المراقبون والمحللون في التعليق على المشهد من زوايا متعددة، سياسية، عسكرية، شرعية، فنية … بيد أن الزاوية التي ندر من التفت إليها أو ربما لاحظها لكنه لم يولها اهتماماً هي موضوع حديثي. ذ يظهر في الشريط طفل أطلقت عليه داعش ( شبل الخلافة ) هو الذي ينفذ عملية الإعدام. فماذا قال في خطابه للعالم وهو يقف بمسدسه على رأس الجاسوس الجاثي على ركبتيه ؟!! قال: «يا أيها الأميركيون، يا أيها الروسيون، يا أيها المرتدون، هذه رسالة شبل الخلافة. والله لن
اقرآ المزيد
مقالات

عُمان… مقبرة الفكر الداعشي

Still66
طرحت بالأمس سؤالا على تويتر قلت فيه: «لماذا لا نجد وباء داعش في عُمان ؟ سؤال جدير بالتأمل والتحليل والبحث في الجذور الثقافية والاجتماعية والنظام العام والإجراءات الوقائية هناك» تعددت الإجابات كما هو متوقع لأن الظاهرة الاجتماعية لا تفسر بسبب أحادي ولا بدوافع محددة لطبيعتها التركيبية والتراكمية والتداخل بين العوامل المكونة لحالات الاستجابة الآنية والقرارات المتخذة بتأن وبين ما هو مباشر من الأسباب وما هو كامن وبين ما يتجلى لدى العامة من تفسيرات وبين ما يدركه البصير الراصد الذي يفتش عن مؤثرات غير بينة لكن ثمة مكونات يكاد يجمع عليها العمانيون والمتعاملون معهم والسياح الزائرون لبلادهم تمثل الحجر الأساس للإجابة
اقرآ المزيد
1 2
Page 1 of 2